| 2 التعليقات ]

قيادة المرأة للسيارة
الموضوع الأول في مجتمعنا السعودي

خصوصا عندما نتكلم عن حقوق المرأة

في البداية

دعوني اسرد لكم وجهات النظر حول هذا الموضوع
(( ملاحضة هذا مجرد سرد وليس رأيي انا ))

من ناحية دينية
اختلفت وجهات النظر في هذا
فمنهم من يقول حلال طالما ان المرأة ملتزمة بتعاليم الدين
ومنهم من يقول حرام لانه مدعاة الى فساد

من ناحية اقتصادية
يقول المحللون الأقتصاديون ان العمالة الموجودة في السعودية وصل في اخر تعداد الى 6.000.000 عامل

معظمهم من الخادمات والسائقين
والسعودية هي اكبر ثاني دوله تصدر اموال بعد امريكا
وهذا يعني خسائر فادحة بالمليارات
والسبب هم العماله
اي هم يقيدون قياده المرأة لسيارتها وعدم خسارة ملاين الاموال وتركها تذهب للخارج

من ناحيه اجتماعية
من المعلوم ان مجتمعنا ولله الحمد مجتمع محافظ يصل الة المنغلق المتشدد احيانا
ففي الأغلب رفض تام لمثل هذا التفكير

من ناحيه امنية
يتوقع المحللون ان تقلص العمالة في البلد سيزيد من امنها لان العماله لا تفكر الا في تحصيل الاموال حتى ولو كان بطرق غير مشروعة
فلا همها ذلك اصلا
اما في مسألة قياة السيارة للنساء فتوقع ارتفاع عدد المشاكل والشكاوى ما من التحرش وحتى الأغتصاب (عافنا الله واياكم)
لكن هذة ستكون فتره انتقالية كونة يعتبر شيء جديد ودخيل على مجتمع منغلق لا يحبذ خروج المرأة

وبعد الأستفتاء الذي ما زال قائم حتى الأن كان مجموع الأصوات 100% يقول بأنه ضروري

حسناً

دعوني الأن اخبركم عن رائي بالتفصيل حول هذا الموضوع

انا ارى بضروة ان تكون المرأة تجيد القيادة ولديها رخصة قيادة
وتكون جاهزة لأستعمالها متى احتاجت لذلك
لكن لا احبذ ان يكون الأمر مفتوح على مصراعية

لماذا
دائماً عندما يطرح موضوع يخص المرأة اين كان

تشعر وكأن الحوار يدور عن شيء محضور ومن اكبر المصائب التي بليت به البشرية
وكأنه وباء لا يعالج لكن يجب ان نحد من انتشاءه ونفشيه في المجتمع


نشأ مجتمعنا على ان الشاب ذئب والفتاة حمل وديع
وفي حال اجتمعا (تخيلوا ذئب وحمل في مكان واحد)

لا اقول بأن نذيب او نميع ما حثنا الأسلام عليه من منع للأختلاط

لكن ليس بهذة الصورة
ليس من المقبول ان نجعل الأمر مفتوح فيكون الوضع تحرر بكل معاني التحرر
وليس من المعقول ان نربي في اذهان الناشئة ان هذه فتاة وانت رجل
(انتبة تقرب منها وانتبه تسلم عليها وانتبه تكلمها وانتبه واتبه وانتبه...)
فكل ممنوع مرغوب

جميل لو ربينا على ان يخرج الشاب ويرى كل الفتيات التي يصادفهمن في السوق او في الشارع مع السائق او المستشفى او او او ..
وكأنها اخت له
يخاف عليها ويحب لها الخير

لا انها مجرد شيء ممنوع عنك ولا تحق لك الا في الزواج !!


في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم
كانت النساء تأتي الى الرسول ويسألنه في بعض امورهن
وكن يخرجن لقضاء حوائجهن لكن مع مراعاة ان يكون الخروج لحاجة

في اطهر وقت مر على البشرية

كان للنساء قمه الأحترام والتوقير

ولو خرجت أمرأة لما نظر احدهم الى ظلها << من قراره نفسة لا من حشو المجتمع لهذة الفكرة برأسه

انا اقول لك كنا بمثل تفكير ورقي ذلك المجتمع لقدتن السيارات يا معشر النساء

المشكلة ان مجتمعنا الأن يعيش صراع فكري قوي

بين مجتمع محافظ من الخارج

لكن دخلت اليه القنوات بكل غثها وسمينها
حب وغناء ورقص ووو
وفي المقابل القليل من قنوات الدين التي تسبح في موج متلاطم من هذه القنوات

المقصود لقد اصبح يعش حاله نتاقض

فلا يمكن للفتاة ان تقابل شاب متى شائت لكنها ترى هذا في التلفاز منذ صغرها
ولربما رأت امها او من يكبرها من نساء البيت تبكي على مشهد غرامي بطولي !!

ثم نقول بكل عنجهية يجب ان نكون مجتمع محافظ

اطلت في مسأله نظرة المجتمع للمرأة لكن اتوقع ان الموضوع يستحق

حسناً دعوني اقول ماذا سيحدث عندما يسمح للمرأة ان تقود في مثل هذا المجتمع

سنتنتهي قصص العماله المفجعه التي نسمعها كل يوم
لكننا سنسمع الكثير من قصص وقضايا التحرش

سنتنهي الأزمة التي نعانيها من تصدير الاموال
لكن العوائل ستتكبد خسار عندما تفكر بأن لكل شاب وفتاه سيارة

سنتتهي مشاكل الحافلات وما يصاحبها من تأخر و و و
لكت سيتضاعف عدد السيارات حتى تختنق كل طرق الرياض

كل هذا ارى انه يتبخر من ذهني

عندما ارى امرأة تعاني الأمرين فلا زوج سند
ولا ابن تلد

وتصارع لكي تعيش عيش الكرام

تجدها معينه في احدى القرى "النائية"

تخرج من بيتها قبيل الفجر وتصل اليه بعد مغيب الشمس

عذراً لو كان القرار بيدي لن اسمح لك ان تقودي

فجتمعنا غير مؤهل ان تخرجي له بسيارتك

ولو كان الأمر بيدي لأستحدث الألاف من الوسائل البديله

في نهايه كل هذا الكلام

رائي بكل اختصار في هذا الموضوع

المشكله في قيادة المرأه للسياة ليست في القيادة ذاتها

انما في تبعات هذا الموضوع

ولو كنا في مجتمع اقرى بقليل من هذا الي نعيش فيه

لما وجدت اي مبرر لمنع قياده النساء

اسف على الأطاله


تحياتي
.
لح ـن
,M e l o d y

2 التعليقات

Ghaida يقول... @ 1 مارس، 2010 7:27 ص

(( المشكله في قيادة المرأه للسيارة ليست في القيادة ذاتها
انما في تبعات هذا الموضوع ))

الموضوع جداً جميل
ويستحق الطرح والنقاش أيضاً

والكلام إلي سبق صحيح ولكن هل يوجد حل آخر ؟؟
يعني مو بس إلي مالها زوج ولا ولد هي إلي تحتاج هالشي

أنا أشوف أحياناً نحتاج أشياء أو نفسنا نروح لمكان بس يكون الأخ مشغول والأب كذلك
ويتكرر هالمشهد مليون مرّهـ

وفي بعض الرجال خير شر ما يكلف على نفسه يطّلع زوجته

صدقني لو رجال ألحلين زي الرجال على عهده صلى الله عليه وسلم ما كان فكرنا حتى مجرد تفكير نسوق سياره

بس الخطأ من الرجال مو بس في مسألة الغزل والتحرش
إلا المشكله الأساسيه من ربّ البيت إلي لو فيه خير كان هو تكفّل بهالشي

عموماً أنا بين مؤيده ومعارضه
مؤيده لحاجتنا لهالموضوع
ومعارضه خوفاً من النتائج

أنار الله دربك
ويسّر لك أمورك
<< ولنا بالمثل =)

لحن يقول... @ 3 مارس، 2010 5:21 ص

شكرا لمرورك الرائع

بحق الموضوع يحتاج الى مدونات حتى يأخذ حقه فهو متشعب متشابك الخيوط

اشكرك مره اخرى

إرسال تعليق